شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019



أكد السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، في تصريح له بمناسبة إنعقاد أول اجتماع للجنة القيادة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم المرحلة الثالثة من المبادرة 2019-2023  أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعد "شريكا أساسيا" في تطوير برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي وتعزيزه ولاسيما بالوسط القروي.
وقال أمزازي إن هذا البرنامج الذي أطلقته الوزارة خلال السنة الماضية تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بإيلاء عناية خاصة للطفولة المبكرة، يعد "برنامجا طموحا" يروم بناء 10 آلاف وحدة وإعادة تأهيل 5 آلاف وحدة بمعية عدد من الشركاء ذوي التجربة. كما يهم "تكوين المربيات وخلق إطار يضمن استقرارا مهنيا لهن حتى نتمكن من بلوغ هدف التعميم بمعية الشركاء في أفق سنة 2027".
وذكر الوزير في هذا الصدد، بالحصيلة المرحلية "الإيجابية جدا" للبرنامج، حيث "تم تجاوز الأهداف المسطرة في إطاره برسم السنة الدراسية 2018-2019، والمتمثل في تمدرس 100 ألف طفل إضافي"، مبرزا أن المعدل الوطني للأطفال الذين التحقوا بالتعليم الأولي فاق 55 في المائة برسم هذه السنة الدراسية.
وتهدف المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تتطلب تعبئة استثمارات تقدر بـ18 مليار درهم، إلى تحصين مكتسبات المرحلتين السابقتين، من خلال إعادة تركيز برامج المبادرة على النهوض بالرأسمال البشري، والعناية بالأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية هشاشة، وذلك اعتمادا على منهجية مبنية على حكامة خلاقة ومبدعة ترمي إلى تحقيق مزيد من الانسجام والفعالية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-