شارك الموضوع مع أصدقائك



اعلن السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية عرض أستاذة تابعة لمديرية سيدي قاسم على انظار المجلس التأديبي لنشرها فيديو لقاعة دراسية في وضعية مزرية و هو الفيدو الذي إعتبره الوزير كاذبا لا يعكس حقيقة القاعة الدراسية المعنية عند إنطلاق الموسم الدراسي الحالي

و علاقة بالموضوع أكد مصدر خاص أن عرض الأستاذة على المجلس التأديبي غير ممكن حاليا على إعتبار أن الأستاذة المعنية منتمية لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و أن هذه الفئة لا تتوفر حاليا على ممثلين لها باللجان الثنائية المتساوية الأعضاء حيث أنه لم يتم بعد تنظيم انتخابات مهنية لهذه الفئة لإختيار ممثليها

و تجدر الإشارة ان قرار وزير التربية الوطنية بالندوة الصحفية بعرض الأستاذة على المجلس التأديبي لقي إنتقادات واسعة من طرف أطراف نقابية و تربوية و إدارية تطالب الوزارة بالتراجع عن هذا القرار

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-