شارك الموضوع مع أصدقائك



أصدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة إطار بتاريخ 30 شتنبر 2019 بشأن المصاحبة و التكوين عبر الممارسة و أكدت المذكرة أنه إنطلاقا من تقارير الزيارات الميدانية لأجراة المصاحبة و التكوين عبر الممارسة التي أكدت على أهمية هذه الآلية في تأهيل أطر التتدريس للإضطلاع بمهامهم و تعزيز التنمية المهنية لديهم و الارتقاء بالتجديد التربوي سيتم تفعيل دور الأستاذ المصاحب و هو المدرس المشهود له بالخبرة في التدريس و حسن الإنصات والتواصل و روح المبادرة و سيتجلى دوره حسب المذكرة الغطار دائما في مرافقة الأساتذة الراغبين في المصاحبة أو المقترحين من طرف المفتشين التربويين أو مديري المؤسسات التعليمية لتشخيص صعوباتهم و إعداد خطط عمل لتجاوزها و ذلك بإطار الثقة المتبادلة البعيدة على أية علاقة ترتبية
و اكد المذكرة الغطار ان الأستاذ المصاحب سيمارس مهامه على فترات من السنة الدراسية إلى جانب مهامه الأصليلة المتمثلة في التدريس و بإشراف من أطر التفتيش التربوي و إشترطت المذكرة دائما للترشح لمهمة الأستاذ المصاحب ممارسة التدريس الفعلية لمدة لاتقل عن 4 سنوات و الحصول على نقطة إمتياز في آخر تقرير تفتيش و خلو الملف الإداري للمترشح من أية عقوبة تأديبية












مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-