شارك الموضوع مع أصدقائك



كذبت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة بني ملال خنيفرة أخبار تفيد بتأخر الاكاديمية بتزويد المؤسسات التعليمية بالمناطق التي تعرف إنخفاضا بدرجة الحرارة داخل جهة بني ملال خنيفرة مؤكدة انه بإطار التدابير الإستباقية لمواجهة موجات البرد بالمناطق الجبلية تم إعلان طلبات العروض بتاريخ 12 شتنبر 2019 لتوزيع 1430 طن من حطب التدفئة و انه قد تم مد المديريات الإقليمية بالحاجيات المعبر عنها من حطب التدفئة بإنتظار التوصل بكميات جديدة حيث تم توسيع الاستفادة خلال الموسم الدراسي الحالي بإدراج مؤسسات تعليمية جديدة لم يسبق لها الاستفادة بالنظر لتواجدها بجماعات ثرابية معرضة لموجات البرد
من جهة أخرى أكدت الاكديمية ببلاغ توضيحي تم التوصل به أنه تفعيلا للتوجيهات الوزارية بشأن الحفاظ على الأمن الإنساني و الحرص على سلامة التلميذات و التلاميذ و الأطر الإدارية و التربوية و التقنية بالمؤسسات التعليمية شكلت المديريات الإقليمية لجنا لليقظة و التوجيه و التنسي و التتبع الميداني في مجال مواجهة الاخطار الناجمة عن التقلبات الجوية

و تجدر الإشارة أن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديمقراطي أصدر بيانا نقابيا إتهم فيه الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالتأخر بإجراء صفقة تزويد المؤسسات التعليمية بوسائل التدفئة و أن هذا التأخر يضع التلاميذ و الأطر الإدارية و التربوية و التقنية بالمناطق التي تعرف موجات برد في خطر و هو الأمر الذي نفته الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة بني ملال خنيفرة عبر بلاغ توضيحي تم التوصل به



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-