شارك الموضوع مع أصدقائك



بادر إطاران تربويان في مؤسسة الوحدة المدرسية الماريد، التابعة لمجموعة مدارس سيدي بنور في مديرية التعليم سيدي بنور، التابعة لأكاديمية الدار البيضاء سطات، إلى إعادة صيانة وصباغة أقسام المؤسسة المذكورة، وذلك لإعطائها شكلا يحبب التلاميذ في الدراسة.



وقال الأستاذ عادل عواد، الذي ساهم في هذه المبادرة تصريح له إن الفكرة جاءت بالاشتراك مع زميله حميد بزوي، حيث وجدا أن شكل الأقسام ليس مريحا ولا يحفز التلاميذ على الدراسة.



وجاء في معرض حديثه: “كانت عندنا نفس الرؤيا، باللي المؤسسة بهاد الشكل غير مريحة في العمل، لا بالنسبة للأساتذة ولا للتلاميذ، وهكذا واتفقنا أنه لابد نغيرو شكل المؤسسة ونرجعوه جذاب للتلاميذ الصغار”.
وأضاف: “فعلا استغلينا العطلة وخدمنا فيها يوميا بمساعدة واحد الصديق… حكينا وصبغنا بأيدينا وقادينا جريدة على قد الحال وكانت النتيجة زوينة وإيجابية وتغير شكل المؤسسة بعد سنين من الحرمان والجفاف الجمالي”.



وأضاف الأستاذ العواد أن عملهما لازال مستمرا، ويطمحان للقيام بأشياء جديدة، قائلا: “الحمد لله مشروعنا مازال متواصل حنا خدامين على سقاية ديال الماء تكون زوينة في المنظر، وتكون مفيدة للتلاميذ يشربو منها”.
وحول التكاليف قال الأستاذ أنهما دفعا تكاليف الإصلاح من مالها الخاص وبمساعدة بعض الأصدقاء.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-