شارك الموضوع مع أصدقائك



بحث السيد سالم بن محمد المالك المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) مع السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمى بالمملكة المغربية فى باريس يوم الخميس 14 نونبر 2019 تعزيز التعاون بين المنظمة والمملكة فى مجالات التربية والتعليم والعلوم والثقافة والاتصال.
وخلال اللقاء أشاد السيد سالم بن محمد المالك بالدعم الدائم الذى تلقاه الإيسيسكو من لدن العاهل المغربى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبما كانت تلقاه المنظمة من رعاية منذ تأسيسها من الراحل جلالة الملك الحسن الثانى.
وقد تناول اللقاء بحث البرامج المستقبلية للتعاون بين المنظمة والمملكة المغربية، فى ضوء الرؤية الجديدة للإيسيسكو، التى تقوم على توجهين أساسيين، هما: بناء منظومة حضارية مبتكرة وذكية، وتمكين الشباب والنساء والأطفال من حقوقهم التربوية والعلمية والثقافية والتكنولوجية والبيئية، وهى القضايا التى تحظى باهتمام خاص من الحكومة المغربية حاليا .
من جانبه أكد السيد سعيد أمزازي تقدير بلاده للدور الذى تقوم به الإيسيسكو لدعم دول العالم الإسلامى فى مجالات التربية والعلوم والثقافة، متمنيا للمنظمة المزيد من النجاح فى ظل الرؤية الجديدة.

يأتى اللقاء، الذى حضره السيد السفير سمير الظهر المندوب الدائم للمغرب لدى اليونسكو على هامش أعمال الدورة الـ40 للمؤتمر العام لليونسكو، التى بدأت أعمالها أمس الأول، بمشاركة ممثلين عن الدول الأعضاء بالمنظمة، البالغ عددها 193 دولة، إلى جانب عشرة أعضاء منتسبين، وحضور قيادات دولية رفيعة المستوى على رأسها أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-