شارك الموضوع مع أصدقائك

amzazi



ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع أطفال المغاربة في الولوج لخدمة التعليم بشكل يحقق الانصاف و تكافؤ الفرص و تماشيا مع عدة تقارير وطنية و دولية تدعو لضرورة إعتماد سياسة واضحة لتعميم التعليم الاولي كضرورة لتحقيق المبدأين المذكورين عملت وزارة التربية الوطنية على إطلاق برنامج وطني لتعميم و تطوير التعليم الأولي و وضعه ضمن برنامج عمل الوزارة المقدم أمام أنظار جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بتاريخ 17 شتنبر 2018 بمناسبة الدخول التربوي 2018-2019

و إستمرارا في تطوير هذا البرنامج المهم فقد عملت وزارة التربية الوطنية على إدراجه ضمن أول مكونات ميزانية قطاع التربية الوطنية برسم سنة 2020 بتخصيص ميزانية بلغت مليار و 650 مليون درهم مقابل مليار و 350 مليون درهم سنة 2019 و تتوخى هذه الميزانية المهمة تسجيل 120 ألف طفل جديد بالتعليم الأولي مقابل 100 ألف و 672 طفل المسجلة موسم 2018-2019 مع توقع بلوغ نسبة تمدرس تساوي 57,5 بالمئة أي بزيادة نقطتين عن نسبة 55,8 المسجلة موسم 2018-2019 بالإضافة إلى إحداث و تجهيز 3801 قسم جديد بمؤسسات التعليم الإبتدائي بعد تسجيل  5833 قسم المحدثة برسم الموسم الدراسي 2018-2019 بنسبة إنجاز فاقت المتوقع بلغت 145,8 بالمئة و سيتم إستثمار ميزانية 2020 في تأهيل و تجهيز 943 حجرة دراسية في مؤسسات التعليم الإبتدائي و إعادة تأهيل التعليم الاولي العثيق و تكوين 8477 مربية برسم الموسم الحالي بالإضافة ل 11138 مربية التي تم تكوينها برسم الموسم 2018-2019

و تجدر الإشارة أن القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي ينص على تعميم التعليم الاولي لجميع الأطفال المتراوح أعمارهم بين أربع و ست سنوات

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-