شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019



أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بمعرض جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول موضوع الحركات الانتقالية التعليمية أن هذه الأخيرة عرفت تطورا بعد سنة 2017 حيث مر عدد المترشحين للإنتقال من 33 ألف و 734 أستاذة و أستاذ إلى 83 ألف في 2020 و عملية تدبير الحركة الانتقالية الأخيرة تمت شهر أكتوبر و تم إعلان نتائج قبل نهاية نفس الشهر بإطار التدبير الناجع و المبكر للدخول المدرسي المقبل 2020-2021 كما إرتفع عدد المستفيدين من الانتقال من 20 أف سنة 2017 إلى 36 ألف و 691 مستفيد سنة 2020 محققة ارتفاع بنسبة 78 بالمئة حيث تم تلبية طلبات 23 ألف بالسلك الإبتدائي و 8 آلاف بالاعدادي و 6 آلاف بالثانوي التأهيلي

و أشار السيد الوزير أنه خلال التلاث سنوات الأخيرة إستفاد 88 ألف أستاذة و أستاذ من الإنتقال بإطار الحركة الانتقالية التعليمية حيث حقق الانتقال داخل نفس الإقليم حوالي 50 بالمئة و 91 بالمئة إنتقالات داخل نفس الجهة و هو ما يؤكد نجاعة قرار التوظيف الجهوي و الاستقرار الاجتماعي الذي يوفره هذا الأخير

من جهة أخرى أوضح السيد الوزير أن تدبير الحركة الانتقالية التعليمية يتطور سنويا بشراكة وزارة التربية الوطنية مع شركائها الإجتماعيين من النقابات التعليمية حيث تم تخفيض شرط أسبقية سنوات الاستقرار بالمنصب من 20 سنة إلى 16 سنة فقط و تخفيض شرط المشاركة من تلاث سنوات إستقرار إلى سنة واحدة فقط كما تم فتح باب المشاركة للأساتذة أطر الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين كما تم تحقيق طلبات 7 آلاف طلب إلتحاق بالزوج برسم هذه السنة

أمال بوعزيز
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-