شارك الموضوع مع أصدقائك



عقد بالدار البيضاء، يوم الإثنين 16 دجنبر 2019، التنسيق النقابي الخماسي، المكون من النقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الحرة للتعليم UGTM والنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم UMT والجامعة الوطنية للتعليم FNE، اجتماعا له بالمقر الوطني للنقابة الوطنية للتعليمCDT ، ويأتي هذا اللقاء بعد قرار وزارة التربية الوطنية تعليق جلسات الحوار القطاعي التي كانت مبرمجة يومي 11 و 17 دجنبر الجاري
و أكد بيان صادر عن التنسيق النقابي – الصورة أسفله - رفضه تعليق الحوار القطاعي من طرف وزارة التربية الوطنية، وحملها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع جراء الاحتقان المتنامي في القطاع، وطالب الحكومة ومعها الوزارة المسؤولة عن القطاع لفتح حوار جدي مسؤول ومنتج يفضي إلى الاستجابة لمطالب مختلف الفئات، والتسريع بإخراج نظام أساسي موحد وعادل ومنصف ومحفز يستجيب لتطلعات الشغيلة التعليمية حسب تعبير نفس البلاغ
من جهة أخر عبر البيان عن رفض اعتماد المقاربات الضبطية الهادفة لكبح نضالات الشغيلة التعليمية من استفسارات واقتطاعات غير قانونية حسب تعبير البيان
و دعا البيان الشغيلة التعليمية إلى توحيد الصف والاستعداد لخوض أشكال إحتجاجية وحدوية و الالتفاف حول النقابات التعليمية استعدادا لخوض إحتجاجات دفاعا عن الحقوق المكتسبة وتحقيقا للمطالب المشروعة.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-