شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019



أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بمعرض جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول موضوع ضعف تكوين الأساتذة أطر الاكاديميات أن تقرير المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي صدر قبل إصدار القرار الوزاري الصادر بتاريخ 19 فبراير 2019 الذي يؤطر التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين و أن المنظومة التربوية تتوفر حاليا على 85 ألف أستاذ من أطر الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و أن 11 ألف أستاذ فقط الذين تم تعيينهم سنة 2016 تثار حولهم إنتقادات ضعف التكوين و الذين تم تعيينهم بالاقسام بعد تكوينهم في ظرف أسبوعين فقط بالنظر إلى الحاجة آنذاك لاطر تربوية حيث عرفت نسبة الاكتظاظ بالاقسام بنفس الفترة إرتفاعا مهولا بالمقابل إستفاد الفوج الموالي سنة 2017 من شهرين من التكوين شهري يونيو و يوليوز و لكن إبتداء من سنة 2018 تم إعتماد 7 أشهر من التكوين الحضوري و 4 اشهر تكوين عن بعد

من جهة أخرى أوضح السيد الوزير أنه إبتداءا من هذه السنة تم إضافة شهر لمدة التكوين الحضوري حيث إنطلق التكوين بشكل فعلي يوم 2 دجنبر 2019 ليستمر إلى أواخر شهر يوليوز ليتم الالتحاق بعدها بالاقسام مع استمرار التكوين عن بعد و التداريب الميدانية بالتناوب بين المؤسسات التعليمية و المراكز الجهوية مضيفا أن الشهر الإضافي تم تخصيصه لمساقات جديدة متعلقة أساسا بالتربية الدامجة لتمكين الأساتذة الجدد من إستقبال الأطفال في وضعية إعاقة

و أعتبر السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية ان التكوين الأساس يشكل أمرا أساسيا لوزارة التربية الوطنية للنهوض بجودة المنظومة التربوية لذلك يتم إعادة النظر في العرض التربوي الذي تقدمه هذه المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين و في نفس الصدد أكد وزير التربية الوطنية أنه قد تم الخلي نهائيا عن نظام التعاقد وأن أطر الاكاديميات يتوفرون على نظام أساسي يخول لهم نفس الحقوق و الواجبات بإطار المطابقة مع نظام الوظيفة العمومية

محمد الصحيبي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-