شارك الموضوع مع أصدقائك



احتضنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة أشغال دورة تكوينية في موضوع، على مدى ثلاثة أيام، ابتداء من يوم الثلاثاء 17 دجنبر 2019.
وتندرج هذه الدورة التكوينية في إطار تنفيذ أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وخصوصا في مجال التكوين الأساسي والمستمر؛ ومشاريع الرؤية الاستراتيجية وبالأخص المشروع المندمج الثاني عشر "تطوير استعمالات تكنلوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم"؛ ومضامين اتفاقية الشراكة التي تجمع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمجلس الثقافي البريطاني، ومديرية المناهج والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة؛ وأجرأة لمخطط عمل هذه الأكاديمية في شقه التربوي.



أطر هذه الدورة التكونية كل من الخبيرة Claire WHITTAKER، وممثلة المجلس الثقافي البريطاني السيدة سلمى التبايك، واستفاد منها مفتش تربوي وخمسة أساتذة، تم انتقاؤهم في مرحلة سابقة بعد تقديمهم الترشيحات على الصعيد الوطني، والذين سيقومون بالتكوين المضاعف لفائدة 150 أستاذة وأستاذا في المرحلة الموالية.



وقد تم تسطير مخطط جهوي لتنزيل هذا التكوين على صعيد المديريات الإقليمية يومي 28 و29 يناير 2020

محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-