شارك الموضوع مع أصدقائك


أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم آسفي بلاغا صحفيا إستغربت فيه "حشر" أستاذة في واقعة وفاة تلميذتها و تحميلها مسؤولية الوفاة بعنوان صاحب نشر فيديو يحمل تصريحات لأحد المواقع الإلكترونية المحلية
و أكدت المديرية أنه فور علمها بالحاادث الأليم توجهت لجنة إقليمية يرأسها السيد المدير الإقليمي للإستماع لإفادة جميع الأطراف حيث تبين أن التلميذة المتوفاة تعاني من مرض مزمن بالقلب و الضغط الدموي و تتابع علاجها عند أحد الأطباء الأخصائيين بتاريخ 14 فبراير 2020
و أوضحت المديرية أنها قدمت هذه التوضيحات تفاديا لأي إنزلاق بخصوص تأويلات هذا الحادث مؤكدة أنها ستتصدى لجميع الأخبار الزائفة التي تضر بمصلحة نساء و رجال التعليم و المنظومة التربوية و ذلك بإتخاذ جميع الإجراءات المعمول بها قانونيا


مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-