شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 25 فبراير 2020



أصدرت النقابة الوطنية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل بلاغا صحفيا – أسفله – عقب إجتماعها العادي يوم 25 فبراير 2020

و أكدت النقابة في بلاغها رفضها لتأجيل اجتماع 24 فبراير 2020 من طرف وزارة التربية الوطنية الذي كان مخصصا لإستئناف مناقشة ملف الأساتذة أطر الأكديميات الجهوية  و الذي أجلته الموزارة في آخر لحظة من موعد اللقاء و طالبت النقابة في بلاغها باستئناف الحوار لتقديم حلول عادلة و منصفة لكل المطالب الفئوية العالقة بما في ذلك "إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" حسب تعبير البلاغ بالإضافة إلى تنفيذ و أجرأة ما تم الاتفاق عليه في لقاءات سابقة مع تأكيدها دعم إحتجاجات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها

من جهة أخرى عبرت النقابة الوطنية للتعليم فدش عن إستهجانها للخرجات الإعلامية " غير المسؤولة " في إشارة إلى إتهامات صدرت عن قيادات نقابية عقب لقاء التنسيق النقابي التلاثي المكون من نفس النقابة بالإضافة للجامعة الحرة للتعليم و الجامعة الوطنية للتعليم بوزير التربية الوطنية يوم الجمعة 21 فبراير و إعتبرت النقابة أن هذه الهجمة ذات هواجس " إنتخابوية " تروم " تحويل أنظار الشغيلة التعليمية عن قضاياها المصيرية و ملفاتها المطلبية الحقيقية " مجددة التأكيد على رفضها المبدئي "لآليات التوظيف بالعقدة " حسب تعبير نفس البلاغ

تربية ماروك - تجمع الأساتذة



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-