شارك الموضوع مع أصدقائك



بعد تداول عدة منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول الاقتطاعات من عموم أجور الموظفين وبالخصوص ما تعلق برجال ونساء التعليم أكد السيد نيزار خيرون مستشار السيد سعد الدين العثماني المكلف بالإعلام الإلكتروني أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أكدت أن مبالغ الاقتطاع الذي يتم تداوله لا أساس له من الصحة، سيما وأن مصالح الخزينة العامة تأخذ بعين الاعتبار الوضعية المالية والاجتماعية للموظفين.

و أضاف السيد نيزار خيرون أن الوزارة بادرت إلى تأجيل هذه الاقتطاعات إلا أنه تعذر ذلك لكون المصالح المعنية بالخزينة العامة تعمل على إعداد أجور الموظفين خلال الأسبوع الأول من كل شهر على أبعد تقدير مشيرا إلى أن  الاقتطاعات التي قد تمس أجور بعض الموظفين إبتداء من شهر أبريل تم تأجيلها إلى وقت آخر.

و أكدت الوزارة حسب نفس المصدر أن الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين عن العمل هو قرار حكومي يسري على جميع القطاعات.




مشاركة

هناك تعليقان (2)

  1. هذا الذي يقول هذا الكلام مجرم وليس مسؤول...اقتطع من راتبي أكثر من 700 درهم وبعض زملائي أكثر من 900 درهم

    ردحذف
  2. بل صحيح الشهر الماضي1500dhوشهر مارس1100dh. من السهل أن تنفي لكن من المؤكد ان الاقتطاعات طالت اجرنا ونرجو ان تجد طريقها لصندوق كورنا. وباركة من الكذب على الناس

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-