شارك الموضوع مع أصدقائك
الصورة أرشيفية

وقع كل من السيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب والسيد محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة العمومية والسيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد محمود عبد السميح، مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية اتفاقا يوم 27 أبريل 2020 يمنح بموجبه الاتحاد الأوروبي دعما لقطاع التربية والتكوين في المغرب قدره 1،5 مليار درهم . وتندرج هذه المنحة في إطار تعزيز جهود المغرب لتدبير الأزمة المرتبطة بجائحة كوفيد-19 خاصة في مجال الولوج إلى التعليم عن بعد لفائدة الساكنة في سن التمدرس
.
وبهذه المناسبة، قالت السيدة كلاوديا فيداي: "تندرج التربية وتطوير الكفاءات والتطوير الذاتي للأشخاص في صلب عملنا وهي جزء لايتجزء من تطور مجتمعات القرن 21. وفي هذه الظرفية الخاصة التي ألقت فيها جائحة كوفيد-19 بآثارها على العالم بأسره، علينا أن نستثمر أكثر في الكفاءات وفي التنمية البشرية ومواكبة الشباب على الخصوص وتمكينه من الوسائل التي يحتاجها للاندماج اجتماعيا ومهنيا واقتصاديا، فعدم القيام بذلك يعني المجازفة بتنمية مجتمعاتنا وتحمل كلفة أكبر في المستقبل ."
وينطوي هذا البرنامج على بعد جديد يتجلى في اعتماد مقاربة أفقية لقطاعي التربية والتكوين وجعل المتعلم ومشروعه الشخصي وحاجياته وتطوره في قلب العملية التعليمية.
كما يهدف البرنامج إلى بناء علاقة قوية بين المدرسة والآباء لما لهذه العلاقة من أهمية محورية، فالمدرسة لا يمكن أن تعمل بمعزل عن باقي مكوناتها. ومن ثم، فإن للآباء دور أساسي في تحفيز الشباب وجعلهم ينججون في مسارهم التعليمي. وإن تقوية هذه العلاقة ستتيح للآباء إمكانية مراقبة جودة التربية والتعليم وستجعل منهم فاعلين في الحياة المدرسية خاصة من خلال جمعيات آباء وأولياء التلاميذ التي يجب تعزيزها وتوضيح أدوارها ومهامها بنصوص تنظيمية.​
وفي هذا السياق، ومنذ 27 مارس الفارط، التزم الاتحاد الأوروبي إزاء المغرب بتخصيص​ 450 مليون أورو للتصدي على نحو مستعجل لجائحة كوفيد-19.​ وقد استطاعت مصالح المفوضية الوفاء بوعدها من خلال الإسراع بتقديم المبالغ التي التزم بها الاتحاد الأوروبي.
يدعم الاتحاد الأوروبي قطاع التربية والتكوين المهني في المغرب منذ أكثر من 20 سنة،. واليوم، يعبر​ الأوروبي مرة أخرى عن تضامنه مع المغرب للتصدي للجائحة

تربية ماروك - تجمع الأساتذة
المصدر الاتحاد الاوروبي بالمغرب

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-