شارك الموضوع مع أصدقائك




فبعد مبادرات  المجلس الإقليمي بأسا الزاك وفي  نفس إطار المبادرات النوعية يستعد  مجلس جهة بني ملال خنيفرة  لعمل تربوي بناء يجعل  منه نموذجا وطنيا رائدا على المستوى الوطني  ينضاف لمشروع تأهيل المؤسسات و الاتفاقية التي وقعها مع وزير التربية الوطنية  ببني ملال بمبلغ  مالي مهم  في مواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للساكنة ومساندتها في تجاوز الآثار السلبية لجائحة كورونا.
    و أكد السيد ابراهيم مجهيد  رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة  ان ينهي لعموم الساكنة،  أن المجلس  يسعى بكل حزم  الى توفير المعدات التقنية "ألواح اليكترونية" لفائدة التلاميذ بالمستويات الاشهادية بالعالم القروي لتمكين التلاميذ   من تتبع دراستهم عن بعد و الانخراط في المجهود المبذول من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
   وتعمل مصالح الجهة على توفير العدد المطلوب من هاته اللوحات الإليكترونية بالبحث عن ممونين قادرين على توفير العدد الكبير من هاته المعدات، و الاستجابة  للعدد المتوصل به من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، خاصة أمام ضعف المخزون بالسوق الوطنية.
   وأهاب السيد رئيس مجلس الجهة بكافة الأطر التربوية   من أساتذة و تلاميذ والطلبة احترام التدابير الاحترازية المعلن عنها من طرف السلطات المحلية للحد من انتشار وباء كوفيد19

مراسلة محمد أوحمي
تربية ماروك - تجمع الأساتذة



مشاركة

هناك تعليق واحد

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-