شارك الموضوع مع أصدقائك



اختتمت منافسات الدوري الوطني المدرسي عن بعد في رياضة الكراطي والتكواندو والشطرنج وكذا المسابقة الوطنية للإبداعات الحركية لفائدة التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة وجميع التلميذات والتلاميذ، التي نظمت ما بين 18 ماي و15 يونيو 2020، بتتويج 82 تلميذة وتلميذا (40 تلميذة و42 تلميذا)، خصصت لهم جوائز عبارة عن لوحات إلكترونية.
وشارك  في هذه التظاهرة الرياضية المدرسية الوطنية،  التي نظمتها الوزارة  بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية والجامعة الملكية المغربية للتكواندو والجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة والجامعة الملكية المغربية للشطرنج، 2592 تلميذة وتلميذا (954 إناثا و1638 ذكورا من الفئات العمرية  المزدادة 2000 إلى 2011) يمثلون مختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، حيث مرت منافساتها من ثلاث مراحل إقصائية، تأهل إلى التصفيات الجهوية 1282 مشاركا، ليصل  إلى التصفيات النهائية الوطنية 238 مشاركا (107 تلميذة و131 تلميذا).
وبهذه المناسبة يتقدم السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخالص التهاني إلى الأبطال الرياضيين المدرسيين على ما حققوه من إنجازات بصموا بها مسارهم الرياضي المدرسي، معربا عن شكره وامتنانه لكل من ساهم في إنجاح هذا الدوري الوطني المدرسي، وخصوصا الآباء والأمهات وأولياء الأمور لانخراطهم النوعي في هذه المسابقة وأساتذة ومفتشي وأطر الرياضة المدرسية وكذا أطر الجامعات الرياضية الشريكة وكذا المنظمون الإقليميون والجهويون والمركزيون  والمدراء التقنيون وحكام الجامعات الوطنية الرياضية وأعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-