شارك الموضوع مع أصدقائك




حققت أربع جامعات مغربية نتائج هامة من حيث عدد المشاريع المنتقاة في مجال البحث العلمي حول وباء كورونا على المستوى الوطني و الجهوي و هي نتائج مكنت من تألق دولي في البحث العلمي لكل من جامعة شعيب الدكالي و جامعة عبد المالك السعدي في تطوان و جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء و جامعة محمد الخامس بالرباط من خلال إختيار مشاريع علمية للجامعات المذكورة ن بين ألفي مشروع متنافس دوليا و ذلك في إطار المساهمة في الجهود المبذولة للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد من خلال مساهمة المؤسسات و إشراك المؤسسات الجامعية المغربية على مستوى البحث العلمي

و بحسب الوكالة الجامعية الفرنكوفونية تم رصد صندوق استثنائي قيمته 550 ألف يورو تم مضاعفتها إلى مليون يور بعد النجاح الكبير المتعلق بعدد المشاريع  التي وصلت إلى 2000 مشروع من 79 بلد  و جودتها حيث سيمكن هذا الغلاف المالي من تمويل 92 شروعا لـ87 مؤسسة عضو في 44 دولة

و في نفس السياق فاز مشروع آخر يهدف إلى توفير آلية للكشف السريع عن المضاعفات التي إستطاع الجسم البشري من تكوينها ضد فيروس كورونا  عن طريق التكنولوجيا الحديثة من Technologie cloud Computing  و هو برنامج يمكن من رصد الكشف عن طريق آلة الطباعة ثلاثية الابعاد و هو الشروع الذي يشرف عليه الدكتور عبد الواحد حجاجي نائب مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالجديدة بشراكة مع المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ببرشيد و كلية العلوم و التقنيات بالمحمدية

و قد جرى تقييم الملفات المقبولة لهذا الطلب الدولي للمشاريع من قبل لجان الخبراء الملحقة بالمديريات الإقليمية االعشر للوكالة الجامعية الفرنكفونية في الأمريكيتين و آسيا-المحيط الهادئ و منطقة الكاريبي ووسط إفريقيا و البحيرات الكبرى و غرب إفريقيا و أوروبا الغربية و أوروبا الوسطى و الشرقية و المنطقة المغاربية و الشرق الأوسط و المحيط الهندي



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-