شارك الموضوع مع أصدقائك



أشاد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالمجهودات التي بذلتها الأطر التربوية والإدارية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العالي لتمر امتحانات البكالوريا في أجواء صحية مناسبة، مؤكدا أن امتحانات البكالوريا لهذه السنة تمر وفق الاحتياطات الصحية اللازمة
ونوّه العثماني، خلال الزيارة التي قام بها صباح يوم الاثنين 6 يوليوز 2020 لمركزي الامتحانات بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط ثم بثانوية دار السلام رفقة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالتعبئة الجماعية لأطر ومسؤولي الوزارة من أجل إنجاح أطوار الدورة العادية لامتحانات البكالوريا برسم 2020، مبرزا أن كافة الاحتياطات الضرورية اتخذت لضمان سلامة الأطر والمتبارين على حد سواء، ولوقاية صحتهم.
وأشار رئيس الحكومة، إلى الظرفية الصحية المتسمة باستمرار تداعيات جائحة كورونا "كوفيد-19" والتي تمر فيها امتحانات البكالوريا، موضحا أنه تم اعتماد برتوكول صحي خاص بتنظيم هذا الامتحان، إذ توقف رئيس الحكومة عند أهم الاحتياطات والاحترازات الضرورية التي اتخذت لحفظ وحماية صحة التلاميذ وكذا الأطر التربوية والإدارية، وما تم توفيره لهم من مختلف المستلزمات الطبية من كمامات ووسائل التطهير والتعقيم، مع ضمان التباعد الاجتماعي بين المتبارين
وفي هذا الصدد، نوّه رئيس الحكومة بالمجهودات المتخذة من قبل كافة المتدخلين لتمر الامتحانات في أجواء صحية ونفسية مناسبة، تتوفر فيها كافة شروط الأمن والسلامة، معتبرا أن "هذه العملية المهمة والكبيرة، نجحت رغم الظروف الصحية المرتبطة بوباء كورونا، وأحيي كل الذين ساهموا في إنجاحها، وأتمنى التوفيق والنجاح لبناتي وأبنائي التلاميذ".

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-