شارك الموضوع مع أصدقائك



أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة جوابا على سؤال شفوي بمجلس النواب يوم الاثنين 6 يوليوز 2020 حول تقييم عملية التعليم عن بعد (أكد) أن الوزارة بصدد إعداد الحصيلة الإجمالية لهذه العملية، من خلال استثمار خلاصات العملية التقييمية التي أنجزتها المفتشية العامة للشؤون التربوية، إلى جانب خلاصات "استقراء الرأي حول تقييم الدراسة عن بعد" الذي شاركت فيه عينة هامة من التلميذات والتلاميذ والآباء والأمهات والأستاذات والأساتذة، تجاوزت 100.000 مشارك، وذلك بهدف رصد مكامن قوة وضعف هذه التجربة، والإكراهات التي اعترضتها، واستشراف آفاق تطويرها والارتقاء بها.
و أضاف السيد الوزير أنه من الخلاصات الأولية والاستنتاجات العامة لتقرير المفتشية العامة تؤكد أن التعليم عن بعد أسهم في إعادة بناء وتحسين الصورة الجماعية للمدرسة والمدرس، وخلق قنوات التواصل مباشرة بين المجتمع والمدرسة والمدرسين مضيفا أن التنزيل الميداني للتعليم عن بعد أثمر دينامية داخلية بمختلف مستويات المنظومة
أما على المستوى البيداغوجي فأكد السيد الوزير أن بلغت نسبة الارتياح العامة لهذا النوع من التعليم بلغت 78%، حيث أكد المستجوبون أن التعليم عن بعد مكن من تعزيز الانتقال إلى رقمنة البرامج الدراسية في أفق إرساء هذه التجربة كمكمل للتعليم الحضوري كما لعب التعليم عن بعد دورا كبيرا في ترسيخ مبدأ الاستقلالية في التعليم وتعزيز الشعور بالمسؤولية وثقافة الاعتماد على التعلم الذاتي.
و أوضح السيد الوزير أن خلاصة هذه الحصيلة الأولية لعملية التعليم عن بعد تظل جد مُشَرِّفَةً، وقابلة للتطوير كذلك، بالنظر للظروف الصعبة وغير المسبوقة التي تمت فيها هذه العملية برسم السنة الاستثنائية الحالية، وأخذا بعين الاعتبار للزمن القياسي الذي تم تنزيلها فيه.
كما قدم السيد سعيد أمزازي بنفس الجواب أن الحصيلة الكمية لعملية "التعليم عن بعد" لكافة التلاميذ والطلبة والمتدربين، من خلال مجموعة من الدعامات والمنصات الرقمية والقنوات التلفزية. فبالنسبة لقطاع التربية الوطنية تم توفير ما مجموعه 6500 موردا رقميا تغطي جميع الأسلاك (ابتدائي، إعدادي، ثانوي) والمسالك والمستويات والمواد الدراسية، وهو إنجاز غير مسبوق كما بلغ عدد الدروس التي تم بتها عبر القنوات التلفزية: 5330 درسا مؤكدا إرتفاع معدل التتبع اليومي للتلاميذ عبر منصة "TelmidTICE"، ليصل إلى 600 ألف تلميذا.
من جانب آخر استفاد ما يفوق 23 ألف و290 مستفيد(ة) من عملية التكوين عن بعد الخاصة بالأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وأطر الإدارة التربوية، عبر بوابة   e-takwine  كا ارتفعت نسبة التغطية بالأقسام الافتراضية المحدثة بالخدمة التشاركية «Teams »  المدمجة في منظومة مسار إلى 96 % بالتعليم العمومي، و71% بالتعليم الخصوصي. وقد همت هذه الخدمة أكثر من 85 ألف أستاذ و300 ألف تلميذ؛
و أضاف السيد الوزير أن الدروس المصورة عرفت تنوعا من خلال بث حصص مصورة لمادة التربية البدنية، وحصص فنية وترفيهية، وأخرى مخصصة للتعليم الأولي، والأشخاص في وضعية إعاقة، والتوجيه المدرسي والمهني والجامعي، والمهارات الحياتية، والأقسام التحضيرية؛
و أشار الوزير إلى مبادرة شركات الاتصالات الثلاثة منح الولوج مجانيا بصفة مؤقتة إلى جميع المواقع والمنصات المتعلقة ب"التعليم أو التكوين عن بعد"، بتنسيق مع الوزارة، ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-