شارك الموضوع مع أصدقائك



أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، أنها عملت على التنفيذ الأمثل للتوجيهات المنصوص عليها في البرتوكول الصحي بدفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا 2020، وذلك من خلال تعقيم الأظرفة المتضمنة لإنجازات المترشحات والمترشحين الوافدة على المركز الجهوي للامتحانات من كل مراكز الإجراء بالمديريات الإقليمية الأربع بالجهة قبل تسليمها للأستاذ(ة) المصحح(ة).

ويبلغ عدد الأستاذات والأساتذة والأطر التربوية والإدارية المتدخلة في عملية التصحيح لهذه الامتحانات على مستوى الجهة أزيد من 430 إطارا تربويا وإداريا، موزعين على ثمانية مراكز للتصحيح.
ومن أجل ضمان سلامة الفرق المكلفة بعملية تصحيح أوراق الامتحانات وكافة الأطر الإدارية والتربوية والمتدخلين في العملية بمراكز التصحيح، حرصت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون على تنزيل الإجراءات الوقائية المرتبطة بعملية التصحيح كتعقيم كل الرّزم المحتوية على أظرفة التصحيح المغلفة بغلاف بلاستيكي مقاوم للسوائل. كما تنص التوجيهات المتعلقة بمجال الوقاية في هذا الباب، وكذا ضرورة ارتداء المصححين للكمامات، والقفازات الطبية، والواقية الزجاجية، والتزام بقواعد التباعد الجسدي والمكاني، كما أن هذه التدابير الاحترازية ستشمل باقي العمليات المرتبطة بإنهاء التصحيح وتجميع الأوراق المصححة ونقلها إلى المركز الجهوي للامتحانات ومركز مراقبة المعطيات والمداولات، وفق نفس البروتوكول الوقائي.
وللإشارة، فإن عدد المترشحات والمترشحين للدورة العادية من امتحانات البكالوريا خلال الفترة ما بين 03 و 08 يوليوز الجاري، بلغ ما مجموعه 6985، 2244 مترشحا حرا، كما اجتاز منهم 3867 مترشحة ومترشحا قطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، و 3118 مترشحة ومترشحا القطب العلمي والتقني والمهني، موزعة على 52 مركز إجراء على صعيد الجهة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-