شارك الموضوع مع أصدقائك
الأربعاء، 8 يوليو 2020



أعاد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة التأكيد أن ما يربط الوزارة بمؤسسات التعليم الخصوصي هو القانون 06-00 و الذي لا يسمح بتجاوز دور الوساطة بين هذه المؤسسات و الآباء حيث لا يسمح بالتدخل المباشر في العلاقة بين الطرفين و هي علاقة تعاقدية و أن دورة لوزارة يتمثل فقط في الترخيص و التأطير البيداغوجي و نفس الشيء يسري أيضا على مستخدمي مؤسسات التعليم الخصوصي الذين يخضعون بقانون الشغل حسب منطوق نفس القانون 06-00

و اكد السيد الوزير خلال جوابه بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 7 يوليوز 2020 أن الوزارة نهجت دور الوساطة بالجلوس مع ممثلي مؤسسات التعليم الخصوصي و ممثلي آباء و أمهات و أولياء التلاميذ حيث تم حل المشكل بعدد كبير من هذه المؤسسات بتأجيل أو تخفيض أو إلغاء الرسوم موجها رسالة لباقي المؤسسات بالتعامل بمرونة مع الآباء و مراعاة وضعيتهم

و حول الحديث عن نزوح التلاميذ من مؤسسات التعليم الخصوصي إلى المؤسسات العمومية أكد السيد الوزير أن الوزارة لم تسد يوما بابها أمام أبناء المغاربة و لكن يجب الحديث بصراحة بأن هذا النزوح سيؤثر على مجهودات الوزارة لتجويد المنظومة التربوية عبر تقليص عدد التلاميذ بالفصول الدراسية  حيث لم تعد الأقسام التي يتجاوز عدد تلاميذها 40 لا تتجاوز نسبة 5 في المئة حيث يتم توظيف 15 ألف أستاذ جديد كل سنة و لذلك فنزوح 200 ألف تلميذ سيضرب الجودة وكل هذه المجهودات ولكن يؤكد السيد الوزير " إذا كنا غدا مجبرين على إستقبالهم فلابد من إستقبالهم لأن المدرسة العمومية هي مدرسة الجميع "

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-