شارك الموضوع مع أصدقائك



أكدت نقابة الجامعة الوطنية للتعليم الجناح الديممقراطي في بيان صادر عنها أنها تفاجأت بصدور مذكرة وزارية تحت رقم 038-20 بتاريخ 13 يوليوز 2020  في شأن تنظيم الحركة الانتقالية الخاصة بمؤسسات تكوين الأطر التربوية لسنة 2020 (مركز تكوين مفتشي التعليم، مركز التوجيه والتخطيط التربوي، المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين)، وبتغييرات جديدة ودون استشارة النقابات التعليمية
واتهمت النقابة وزارة التربية الوطنية بإتخاذ قرارات انفرادية دون أي استشارة للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وطالبت بالأخذ بعين الاعتبار الآجال المعقولة حيث أن المعنيين والمعنيات بهاته الحركة الانتقالية لم يتوصلوا بالمذكرة إلا يوم 15 يوليوز 2020 في حين أن آخر أجل لإيداع  طلبات الترشيح هو متم يوم 17 يوليوز 2020 حسب تعبير البيان النقابي المتوصل به
وإعتبرت النقابة أن الإدارة لم تأخذ بعين الاعتبار احترام الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا وفرضت، على الأساتذة والأستاذات المشاركين والمشاركات في الحركة الانتقالية، الانتقال إلى مقرات العمل بالمراكز المعنية من أجل إيداع ملفات ترشيحهم بصيغة حضورية دون مراعاة للحجر الصحي وصعوبة التنقل وما يمكن أن يهدد سلامتهم وصحتهم؛
و في الأخير عبرت نفس النقابة عن رفضها التام والمطلق لهذه المذكرة وللشروط الجديدة للمشاركة في هاته الحركة من قبيل شرط ثلاث سنوات كأقدمية بالمراكز وشرط تسع سنوات للالتحاق بالزوج



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-