شارك الموضوع مع أصدقائك

 


مع إقتراب تنظيم الحركات الإنتقالية التعليمية برسم سنة 2021 ضمن تدابير الإعداد المبكر للموسم الدراسي 2021-2022 تعالت أصوات تتساءل عن مصير مطلب الحركة الانتقالية خارج الجهة بالنسبة للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية بعد وعود سابقة لمسؤولين بوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بالقبول المبدئي بهذا المطلب خاصة بالنسبة للحالات الاجتماعية كالالتحاق بالزوج أو الزوجة أو في إطار تبادلات بين الجهات هذا التفاعل الإيجابي من طرف الوزارة مع هذا المطلب جاء خلال لقاءات سابقة ضمن الحوار القطاعي بين النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية قطاعيا و السيد محمد بنزرهوني مدير مديرية الموارد البشرية و ممثل الوزارة في هذه اللقاءات

 

من جهة أخرى عبر عدد كبير من الأساتذة أطر الأكاديميات عن تخوفهم من تأجيل تطبيق هذه التدابير الجديدة التي ستجمع أسرا مشتتثة إلى الموسم المقبل خصوصا أمام إقتراب الحركات الانتقالية التعليمية لهذه السنة و غياب أي مؤشر حول تلبية هذا المطلب بالنسخة المقبلة من حركية الأطر التربوية

تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

هناك تعليق واحد

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-