شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020

 


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي أن نمط التعليم المعتمد في هذه الظرفية الاستثنائية مكَّن من فتح إمكانية التدريس في مجموعات صغيرة من التلاميذ بفضل نظام التناوب وكذا من تشجيع التعلم الذاتي المؤطر من طرف الأساتذة، وهو ما سيساهم في تعزيز دورهم كميسرين لاكتساب المعارف والمهارات.

ومن جانب آخر و جوابا له على سؤال شفوي اليوم بمجلس المستشارين سجل السيد وزير التربية الوطنية ارتياح كبير لدى الأساتذة إزاءَ النمط التربوي المعتمد وما يتيحه من ظروف اشتغال مواتية تمكن من تحفيزِ روح الابتكار والمبادرة والتأطير الجيد للتلاميذ.

و أوضح السيد الوزير أن هذا النمط قد مكن الأسر من لعب دور أساسي في تأطير ومواكبة أبنائها، إضافة إلى تعزيز إدماج تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في التربية.

و أضاف المسؤول الحكومي أن عملية تتبع سير الدخول المدرسي  قامت بها 970 لجنة إقليمية من زيارة 5340 مؤسسة عمومية و400 مؤسسة خصوصية، حيث أوصت هذه اللجن بتجاوز بعضِ الاختلالات المرصودة على مستوى 89 مؤسسة عمومية و4 خصوصية وذلك بتنزيل البروتوكول الصحي والنمط التربوي المعتمد بشكل صارم ولاسيما فيما يتعلق ب: تعزيز انخراط الشركاء في عملية تعقيم المؤسسات والحد من تجمع الأمهات والآباء بأبواب المؤسسات وتحسين نظام التفويج.

مشاركة

هناك تعليق واحد

  1. أشمن ارتياح الله انزل عليه اللعنة نحن مطالبين ياتمام المقرر رغم التفويج

    ردحذف

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-