شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020

 


يعيش الأساتذة المكلفون  بتصحيح الإمتحانات بثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار مديرية التعليم أزيلال ظروفا استثنائية انطلقت  منذ الامتحان الوطني  الماضي حيث عانى المصححون الشيء الكثير  أمام ارتفاع درجة الحرارة  وغياب الماء البارد في اليوم الأول للتصحيح وهو مادفع الإدارة أمام احتجاج الأساتذة لتوفير ثلاجة.



وصبيحة يوم الاثنين 12 أكتوبر 2020 تزامنا مع انطلاق عملية تصحيح الامتحان الجهوي  فاض كأس المرارة من جديد  ووجد الأساتذة   الموقعون على البيان رفقته  'شبه اجماع'  أمام ظروف لا تختلف عن سابقاتها  ليضطر الغاضبون و الغاضبات إلى اصدار بيان  يتضمن  مجموعة من النقط الموضوعية  في زمن الجائحة ويوم الإعلان عن أكبر حصيلة بأفورار  ومن أهم المطالب :

_عدم توفر الظروف الملائمة للتصحيح بالمركز و ذلك في غياب فضاء ملائم و تنزيل البروتوكول الصحي

-عدم توفر التغذية علما أن اغلب المصححين يتنقلون من الجماعات الترابية  المجاورة

-إعادة النظر في التعويضات المرصودة للتصحيح و تعويضات التنقل لحضور المداولات وضرورة تحويل مركزه من أزيلال لأفورار

-إعطاء مدة كافية للتصحيح  تتجاوز يومين المخصصة حاليا

-تكليف موظفين لإدخال النقط بعد عملية التصحيح

-صرف التعويضات الخاصة بامتحان البكالوريا دورة 2020 و الاستدراكية.

- احتساب أوراق الغياب في أوراق التصحيح

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-