شارك الموضوع مع أصدقائك

 


استقبل السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم الأربعاء 4 نونبر 2020، بمقر الوزارة باب الرواح، رئيس وأعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسة جبران خليل جبران للتعليم المدرسي الخصوصي، بحضور السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، وكذا مدير المؤسسة التعليمية وبعض تلميذات وتلاميذ المؤسسة.

 ويأتي تنظيم هذا الاستقبال في إطار تشجيع والتنويه بالمبادرة التضامنية التي تبنتها هذه المؤسسة التعليمية، والمتمثلة، من جهة، في توفير أكثر من 800 لوحة إلكترونية لتلميذات وتلاميذ الوسط القروي، وذلك بهدف إحداث مكتبة رقمية لدعم برنامج التعلم الذاتي الذي يندرج في إطار النمط التربوي المعمول به جراء الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا ومن جهة أخرى احتضان التلاميذ المستفيدين من هذه اللوحات من خلال خلق تواصل مباشر بينهم وبين تلاميذ هذه المؤسسة عبر تنظيم أنشطة تربوية مشتركة وتقاسم التجارب الناجحة.



وأشاد السيد سعيد أمزازي، في كلمة بالمناسبة، بهذه المبادرة النبيلة والتي تجسد في العمق مستوى الحس التضامني الذي يتحلى به آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ بهذه المؤسسة وكذا الأطر التربوية والإدارية وكل المساهمين في هذه المبادرة المتميزة والتضامنية، متمنيا أن تحذو مؤسسات أخرى حذوها وأن تتظافر الجهود من أجل تعزيز التعبئة المجتمعية حول المدرسة المغربية.

وقد تم توزيع الشطر الأول من هذه اللوحات والمتمثل في 200 لوحة إلكترونية على تلاميذ جماعتي أنفكو وتونفيت بإقليم ميدلت وذلك على هامش الزيارة الميدانية التي قام بها السيد الوزير إلى هذا الإقليم الأسبوع الماضي فيما سيتم توزيع الشطر الثاني على مجموعة من تلاميذ المناطق النائية والهشة بجهة فاس مكناس خلال نهاية الأسبوع الحالي.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-