شارك الموضوع مع أصدقائك

 


في سياق الزيارات الميدانية التفقدية لعدد من أوراش التوسعة والبناء التي تشهدها المؤسسات التعليمية العمومية التابعة لمديرية عين الشق والمندرجة في إطار مخطط تنمية جهة الدار البيضاء الكبرىPDGC، قامت الأستاذة بشرى أعرف المسؤولة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق رفقة اطر مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والبناءات والتجهيز والممتلكات ورئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، بزيارات ميدانية لمجموعة من الاشغال المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز على مستوى المؤسسات التعليمية بمختلف اسلاكها. هذه الزيارة شكلت فرصة للمسؤولة التربوية للوقوف عن كثب على تفاصيل الاوراش الجارية وكذا للاستماع الى الأطر الإدارية والتقنية للمصلحة المشرفة على سير هذه الأشغال والتي تم تمويلها من ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات.





هذا وقد تضمن برنامج الزيارة أشغال توسعة 3 مؤسسات تعليمية : الثانوية التأهيلية انوال التقنية من خلال بناء 7 حجرات دراسية إضافية، وبناية تابعة للتعليم التقني مكونة من مخزن ومكتب ومعمل علمي، والثانوية الإعدادية أحمد الهبة التي تشمل بناء أربع حجرات دراسية إضافية، والمدرسة الابتدائية الإمام البخاري والتي تضمنت بناء 6 حجرات دراسية للتعليم الابتدائي إضافة إلى (2) حجرتين للتعليم الأولي سيتم تأهيلهما وتجهيزهما في إطار المخطط الإقليمي لتعميم وتجويد التعليم الأولي.



كما شملت الزيارة ورش بناء مؤسستين تعليميتين بمنطقة لمكانسة التي سيتم فتحهما الموسم الدراسي المقبل 2020-2021، ويتعلق الأمر بالثانوية التأهيلية ذات الرمز E80، حيث يستهدف الورش في مرحلته الأولى بناء 12 قاعة دراسية للتعليم العام، و4 قاعات لتدريس المواد العلمية و(2) قاعتين متخصصتين وقاعة متعددة الوسائط إضافة إلى مستودع للملابس ومرافق صحية ومبنى إداري مكون من مكاتب إدارية وقاعة للاجتماعات، وفي مرحلة ثانية سيتم بناء ملعب للرياضة ومرافق أخرى، و ورش بناء المدرسة الابتدائية ذات الرمز E68 (جوار مدرسة الحديويين)، حيث يستهدف المشروع بناء  12 حجرة دراسية للتعليم الابتدائي و (02) حجرتين للتعليم الأولي إضافة إلى مرافق صحية وملعب للتربية البدنية ومبنى إداري ومرافق أخرى.

وفي نفس السياق، زارت المسؤولة الإقليمية بمعية فريقها التقني والإداري ورش تأهيل كل من مستودع خاص بمادة التربية البدنية بالثانوية الإعدادية الاطلس  والذي يتضمن مستودعات الملابس خاصة بالإناث والذكور و مرافق الاستحمام ما بعد الانتهاء من النشاط الرياضي، بعد ذلك تم زيارة ورش بناء مدرسة المعرفة (جوار إعدادية محمد المكي)، المندرجة في إطار برنامج الاستثناءات والتي ستتضمن 17 حجرة دراسية ستخصص (02) حجرتين منهما لإحداث قسمين للتعليم الأولي، ومكتبة، وقاعة متعددة الوسائط، إضافة إلى ملعب للتربية البدنية ومرافق صحية ومبنى إداري.

 




وستساهم هذه المشاريع الهامة الممولة من ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدعمة من قبل المصالح الإقليمية وعلى رأسها السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة مقاطعة عين الشق، من توسيع وتعزيز العرض التربوي بمديرية عين الشق، كما ستمكن التلاميذ لاسيما المنحدرين من منطقة لمكانسة من الولوج لهذه المؤسسات والتي ستستجيب لجميع شروط التميز والنجاح، كما ستساهم في الاستجابة للطلب المتزايد على التمدرس ووضع حد للاكتظاظ الحاصل ببعض المؤسسات بالمنطقة.

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-