شارك الموضوع مع أصدقائك

 


بمناسبة الذكرى 45 لملحمة المسيرة الخضراء المظفرة و تخليدا أيضا للذكرى 65 لعيد الإستقلال المجيد شهدت مختلف المؤسسات التعليمية عبر مختلف أقاليم المملكة احتفالات متنوعة و متميزة تجسد الحدثين التاريخين ، شاركت فيها تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية ، بتأطير من الأساتذة ومدراء المؤسسات التعليمية


وقد تميزت هذه الإحتفالات بتنوع فقراتها الفنية والثقافية التي تبرز دور و دلالات المسيرة الخضراء وتضحيات الآباء و الأجداد و ثورة الملك و الشعب لنيل الاستقلال



و تبرز صور وفيديوهات منتشرة بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي أداء التلاميذ والأطر الإدارية و التربوية العاملة بالمؤسسات التعليمية تحية العلم على نغمات النشيد الوطني و إنجاز أنشطة مختلفة للحياة المدرسية تحتفي بالمناسبتين الوطنيتين الغاليتين على قلوب المواطنين ، وذلك في لوحات رائعة موسومة بالأداء الجيد والتشخيص الرائق والحركات المعبرة، كما أدى مجموعة من تلميذات و تلاميذ المؤسسة لوحة فنية تشخيصية لحدث المسيرة الخضراء المظفرة ، وذلك من خلال تنظيم مسيرة مصغرة تجوب ساحات المؤسسات التعليمية حاملين فيها القرءان الكريم و الأعلام الوطنية وصور الملكين المغفور لهما محمد الخامس و الحسن الثاني طيب الله ثراهما كما حمل المتعلمون صور الملك محمد السادس نصره الله ، وهم يرددون بصوت واحد نشيد المسيرة الخضراء تعكس عزم و إصرار الشعب المغربي وراء قائده على الاستكمال السلمي للوحدة الترابية للمملكة

و تعبر هذه الأنشطة التي تعزز قيم الوطنية و الانتماء من خلال تعبير المتعلمين عن اعتزازهم بهذين الحدثين وعزمهم الدائم والثابت على مواصلة مسلسل التنمية والبناء وراء القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

و تتزامن الاحتفالات هذه السنة بعيدي المسيرة الخضراء و الاستقلال مع تدابير مواجهة إنتشار جائحة كورونا حيث تمت الأنشطة المدرسية المخلدة للمناسبتين في ظل إجراءات احترازية ووقائية وفي احترام تام للبروتوكول الصحي المعمول به في المؤسسات التعليمية.

 

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-