شارك الموضوع مع أصدقائك

 


أصدرت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل فدش بلاغا لمكتبها الوطني عبر عن غضب النقابة التعليمية من قرار بعض الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين إعتبار أيام الإضراب غيابا غير مبرر عن العمل و احتسابه لخصم النقطة الإدارية "لكبح" الترقي في الدرجة في حق المضربين و اعتبرته النقابة في بلاغها إمعانا في الانتقام من نساء و رجال التعليم المضربات و المضربين و في مخالفة صريحة لمقتضيات الفصل 29 من الدستور و الذي ينص على أن حق الإضراب مضمون

و قررت النقابة مراسلة وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي لسحب الإجراءات و المتناقضة مع مقتضيات المذكرة 142-19 في الجزء المتعلق بعناصر التقييم و التنقيط و معتبرة هذه الإجراءات هادفة لكبح ترقية المضربات و المضربين بالإضافة إلى الاقتطاع اللاقانوني من أجورهم

 

و بالإضافة لمراسلة وزير القطاع قررت النقابة أيضا مراسلة مدراء الأكاديميات الجهوية و الفرق البرلمانية و الجمعيات الحقوقية الوطنية بشأن ما أسمته خروقات و تجاوزات التي تتم في القطاع ووضع الجميع أمام مسؤوليته التاريخية

 

و فوضت النقابة الوطنية للتعليم لأجهزتها المحلية و الإقليمية و الجهوية صلاحية إتخاذ المبادرات الاحتجاجية التي تراها مناسبة و أكدت عقدها ندوة وطنية يوم 14 دجنبر 2020 لإعلان برنامج احتجاجي للنقابة مع فتح حوار وطني مع كافة الأطراف لتوحيد الرؤى و الاحتجاجات


تربية ماروك - تجمع الأساتذة

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-