شارك الموضوع مع أصدقائك

 


أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بإقليم برشيد مراسلة إقليمية موجهة لمديري المؤسسات التعليمية وأطر التدريس في شأن الدروس الخصوصية المؤدى عنها

و أكدت المديرية أنها مصالحها توصلت بشكايات عديدة حول قيام بعض الأساتذة بدروس خصوصية مؤدى عنها و هو أمر يتعارض مع الضوابط القانونية و الإدارية و التربوية و منها المنشور رقم 30على 99 بشأن الجمع بين الوظيفة و الأنشطة الحرة و المراسلة الوزارية رقم 233 على 2014 و التي تمنع مزاولتهم بصفة مهنية أي نشاط حر أو تابع للقطاع الخاص يدر عليهم دخلا كيفما كانت طبيعته و هو الأمر الذي يضع المعنيين تحت طائلة المتابعة التأذيبية

ولمحاربة هذه الظاهرة وجهت المديرية الإقليمية مديري المؤسسات التعليمية بالتعامل مع مختلف الشكايات الواردة على هذه المؤسسات بكل حزم و صرامة و إخبار المديرية الإقليمية لإتخاذ الإجراءات التأذيبية اللازمة

كما دعت المديرية إلى تكثيف أعمال المراقبة التربوية و مراقبة الفروض و طريقة تصحيحها و تنقيطها من أجل تجنب كل ما من شأنه أن يخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ أو أن يؤدي إلى إرغامهم على متابعة الدروس الخصوصية كما أكدت المديرية على ضرورة مواكبة التلاميذ المتعثرين عبر تفعيل برامج الدعم التربوي



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-