شارك الموضوع مع أصدقائك
الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020

 


انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن واسعة مع تدوينة أستاذة بالمديرية الإقليمية للتعليم بآسفي فوج 2019 تحكي قصة حرمانها من مستحقاتها المالية منذ تاريخ توظيفها علما أن زملائها توصلوا بجميع مستحقاتهم المالية في بداية فبراير المنصرم.

ولم تتوصل الأستاذة المعنية بالأمر، بمستحقاتها الأجرية منذ توظيفها و تؤكد المعنية حسب تدوينة منتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي أن جميع وثائقها الإدارية سليمة ورغم حصولها على رقم المالي و أنها قد وجهت استفسارات لكل من الاكاديمية والمديرية في هذا الشأن دون الحصول على جواب مقنع  سوى وعود بحل مشكلها إلا أن الأمر لم يتم ليستمر حرمانها من مستحقاتها.



مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-