شارك الموضوع مع أصدقائك

 


أكدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أنها تابعت "ما شاب مباراة ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم دورة 2020، وقبلها مباريات توظيف أطر الأكاديميات دورة نونبر 2020 من اختلالات وخروقات" والتي نالت تغطية إعلامية واسعة عبر المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، الشيء الذي من شأنه "ضرب مصداقية مباريات ولوج المناصب والمسؤوليات بقطاع التربية والتكوين"

 

 و اكدت نفس النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في بيان لها أن وزارة التربية الوطنية تصرعلى "الاستمرار في تبني النهج الانفرادي في تدبير الشأن التربوي بعيدا عن إشراك ممثلي الشغيلة التعليمية، رغم تنبيهات الجامعة المتكررة من خلال مراسلاتها للوزارة أو من خلال بياناتها وتحذيرها من هذا الوضع غير المقبول الذي لم تعهده العلاقة بين النقابات التعليمية ووزارة التربية الوطنية في سنوات سابقة"

و عبرت النقابة عن تنديدها بما عرفته مباراة ولوج مركز تكوين مفتشي التعليم من "اختلالات وخصوصا مرحلة الإعلان عن نتائج الشق الكتابي" ودعت الوزارة إلى فتح تحقيق نزيه لتحديد المسؤوليات، وطالبتها بتأجيل الشق الشفوي من المباراة والتفاعل مع تظلمات المتضررين.

من جانب آخر استنكرت النقابة تعطيل الحوار القطاعي ومطالبته الوزارة التعجيل باستئنافه على أساس أن يكون حوارا فعالا ومنتجا يضع حدا لكل نقط التوتر ويستجيب لكل المطالب المشروعة للشغيلة التعليمية من خلال تسوية كل الملفات العالقة بالإضافة إلى التماطل حسب تعبير البيان في إصدار المراسيم التي تهم الفئات المتضررة التي تم التوافق حولها

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-