أخبار رئيسية

أخبار وزارة التربية الوطنية

أخبار الأكاديميات و النيابات

أخبار متفرقة

    فاس: العصبة الجهوية بجهة فاس بولمان تتواصل مع أطر الإدارة التربوية بالجهة



    نظمــــت العصـبة الجهـــوية لأطر الإدارة التربــوية لجهــة فاس - بولمان المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوما تكوينيا لفائدة أطر الإدارة التربوية بالجهة يوم الأحد 29 مارس 2015 بمركز التكوينات مولاي اسليمان بفاس في موضـوع"مشروع المؤسسة نحو الإرساء المؤسساتي".وقد أطر هذا اليوم كل من الأستاذينادريس المسكين مدير الثانوية التأهيلية للا سلمى بصفرو، وعبد السلام الشرابي المفتش الجهوي بجهة فاس بولمان.وفي كلمة له اعتبر الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم عبد اللطيف العمراني أن التكوين فعل نضالي يدخل ضمن واجبات النقابة ويعد أساسيا من الأساسيات قبل المطالبة بالحقوق. وفي مداخلته اعتبر ادريس المسكين ان هذا اليوم التكويني يأتي في إطار حث المؤسسات على إرساء مشاريع المؤسسة من خلال تنزيل المذكرة 250 التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية خلال هذه السنة والتي تنص على ضرورة إرساء مشاريع المؤسسة في إطار استراتيجية تمتد إلى 2017.وقد قارب مدير الثانوية التأهيلية الموضوع من الناحية المرجعية والتنظيمية وكيفية إرسائه بالمؤسسات التعليمية،بينما تناول المفتش الجهوي الموضوع من الناحية النظرية والمرجعيات المؤطرة لمشروع المؤسسة.

    اسحاق الحناوي


    إقرأ المزيد

    تلاميذ نيابة وزان في لقاء مع الكاتبة الجزائرية كوتر عضمي‏



    إن الدور الحيوي الذي تتوخى القيام  به المدرسة المغربية في التربية والتعليم وإعداد النشء للمستقبل، لن يتحقق دون  العمل على غرس فضيلة القراءة الحرةلدى المتعلم بشتى الوسائل الممكنة ؛ و من  أجل بلوغ هاته الأهداف تعمل النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان  وكل المؤسسات التعليمية التابعة  لها على:
    - تعويد التلاميذ على اقتناء القصص منذ المرحلة الابتدائية من خلال تشجيع أندية خاصة بالقراءةوتنظيم تظاهرات ثقافية ومسابقات تربوية الغرض منها تشجيع التلاميذ على القراءة الحرة.
     - كما تعمل علىإنشاء مكتبات مدرسية في كل المؤسسات التعليمية بشتى أسلاكها  وتبحث عن شركاء لتنشيط دور المكتبات و تزويدها بكتب ومراجع خاصة بالمستويات الدراسية المعنية وبالمستوى الثقافي للناشئة.
     - تشجيع النوادي التربوية و المؤسسات التعليمية على دعوة المؤلفين إلى المؤسسات بشكل دوري للقاء بالتلاميذ ومناقشتهم وتوقيع الكتب لهم.
    - زيارة معارض الكتب الوطنية والجهوية والمحلية وتعويد التلميذ على شراء الكتاب الثقافي.
    - تنظيم ورشات الكتابة لصالح المتعلمين، مما يجعل أحلامهم تتقوى في إمكانية أن يصبحوا كتابا في المستقبل، وهذا مما يحفزهم على الإقبال على القراءة.وغيرها من الإجراءات الهادفة إلى توسيع قاعدة القراء بين التلميذات والتلاميذ .
      
    في هذا السياق و في إطار  تفعيل بنود اتفاقية الشراكة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان مع المعهد الفرنسي بالمغرب  (فرعي طنجة و تطوان) ؛ نظمت نيابة وزارة التربية والتكوين المهني بوزان لقاء مع الكاتبة الجزائرية كوتر عضمي  لفائدة تلميذات وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية بوزان وذلك يوم الإثنين 23 مارس 2015 بثانوية عبدالله بن ياسين.
     تجدر الإشارة أن  الآنسة كوتر عضمي بالمناسبة  هي كاتبة جزائرية من مواليد 1986 بالجزائر حاصلة على الاجازة في اللغة والادب  الفرنسي بالجزائر  وتقيم بباريس حيت تعيش منذ سنتين ؛ كما حصلت رواياتها  (l’envers des autres)على جائزة الكاتب الفرنكفوني الشاب  في 2006  وفي 2008 وعلى جائزة المهرجان الدولي  للأدب والكتاب للكتاب الشباب بالجزائر في 2008 وعالم الاخرين هو اول رواية لها  نشرت بالجزائر. 
    ومن أجل ضمان التفاعل الإيجابي للتلاميذ مع الكاتبة الجزائرية قام كل من الأستاذ نجم الدين مهلة  أستاذ مادة اللغة الفرسية بثانوية عبدالله بن ياسين التأهيلية والسيدة كامليا الجامعي أستاذة اللغة الفرنسية بثانوية ابن زهر التأهيلية والأستاذ جمال تباعي أستاذ مادة اللغة الفرنسية بثانوية مولاي عبدالله الشريف التأهيلية بتأطير عينة من التلاميذ للمشاركة في اللقاء مع الكاتبة الجزائرية  مند منتصف شهر فبراير 2015 من خلال قراءة روايتها بعنوان عالم الآخرين ( l’envers des autres  )   ومناقشتها في حصص خاصة و في أوقات خارج أوقات العمل وذلك قصد  تشجيع التلاميذ على للبحث و الاطلاع على مضامين  وخبايا وأسرار وحكايات هذه الرواية مع العمل  إعداد مشاريع مداخلات وأسئلة قبلية للتفاعل مع الكاتبة؛ كل ذلك استعداد للتفاعل الإيجابي مع الروائية الجزائرية ومن أجل  ضمان نجاح اللقاء الثقافي الذي نظم صبيحة يوم الاثنين 23 مارس 2015.
    فبالإضافة لتلميذات وتلاميذ  جدع مشترك للباكالوريا الدولية خيار الفرنسية؛ شارك ما يفوق  60 تلميذة وتلميذة من مختلف المسالك الأدبية والعلمية المتمدرسين بالثانويات السالفة الذكر.
    كما قام بتيسير اللقاء الأستاذ نجم الدين مهلة و حضراللقاء  إلى جانب الفئة المستهدفة من التلاميذ والتلميذات كل  من السيد العربي عدلوني محمد مفتش مادة الفرنسية بنيابة وزان  و السيدة كامليا جامعي أستاذة مادة الفرنسية والسيد  جمال التباعي   أستاذ مادة اللغة الفرنسية وبعض أساتذة مادة الفرنسية و رئيس مكتب الاتصال كما حضرت إلى جانب الكاتبة الجزائرية السيدة SUZANNE OUVRARD PRIGENT ممثلة عن المعهد الفرنسي بتطوان.
    اللقاء كان فرصة للتلاميذ للتفاعل بشكل مباشرة مع الكاتبة حول روايتها عالم الآخرين l’envers des autres  من خلال مداخلات جاءت في شكل أسئلة وملاحظات  ؛همت مضامين الرواية و حياة الكاتبة وظروف اشتغالها ، كما تطرقت  بعض المداخلات إلى جنس الرواية ونوعيتها و غيرها من الأسئلة التي أجابت عنها الكاتبة كوتر عظمي بشكل مستفيض .
    اللقاء  التربوي هذا مر في جو ثقافي تربوي تفاعلي؛ نال إعجاب الجميع وعلى رأسهم الكاتبة  الشابة كوتر عظمي؛ التي عبرت في كلمتها الأخيرة عن سعادتها بالعدد الكبير من المتدخلين ( تلميذات وتلاميذ)  وعلى جرأة الشباب و الشابات و على جودة ونوعية المداخلات والأسئلة الجيدة التي تقدم بها التلاميذ و التي حسب قولها أظهرت تملك  وفهم التلاميذ لمضامين الرواية و لخلفياتهاككاتبة و لشخصيات الرواية  ولكل الأحداث والقصص والروايات التي حاولت  سردها و معالجتها ككاتبة   شابة في بداية مساراها  الإبداعي الفكري و  الثقافي. من جهتها السيدة  SUZANNE OUVRARD PRIGENT مسؤولة بالمعهد الفرنسي بتطوان، عبرت عن سعادتها للإعداد الجيد لهذا اللقاء من خلال مشاركة الأساتذة في تأطير التلاميذ و حماسة التلاميذ في تفاعلهم مع الكاتبة؛ كما شكرت السيدة عزيزة الحشالفة النائبة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان  وكل الأطر النيابية على  العمل الذي يقومون به من أجل إنجاح كل الأنشطة المشتركة بين النيابة و المعهد الفرنسي  بتطوان وبين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و المعهد الفرنسي.
    من جهتهم عبر كل المتتبعين  والمشاركين ومن بينهم أطر التفتيش وأطر تربوية  وتلاميذ عن سعادتهم  لنجاح اللقاء وبالمستوى الجيد للتلاميذ والتلميذات المشاركين في اللقاء ؛مؤكدين أن اللقاء استطاع تحقيق  كل الأهداف التي أراد المنظمون تحقيقها وعلى رأسها تشجيع التلاميذ على القراءة الحرة  وعلى تربيتهم على استهلاك الكتاب،  ليختتم اللفاء بالتقاط صور جماعية  تذكارية إلى جانب الكاتبة الشابة كوتر عظمي.
    أحمد ضريف

    رئيس مكتب الاتصال
    إقرأ المزيد

    الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية تعقد مؤتمرها الخامس



    تحت شعار:
    تطوير منهاج التربية الإسلامية في قلب إصلاح المنظومة التربوية
    تعقد الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية مؤتمرها الخامس يومي الأحد والإثنين 15/16 جمادى الثانية 1436، الموافق 5/6 أبريل 2015 بالمركز الجهوي لمهن التربية بمكناس.
    ويأتي هذا  المؤتمر احتراما للقانون الأساسي للجمعية الذي ينص على تجديد مكتب الجمعية خلال كل أربع سنوات، وكانت الجمعية قد عقدت مؤتمرها الرابع بالرباط في ماي من العام 2011.
    يذكر أن الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية والتي تأسست في العام 1992، هي هيئة تربوية تضم أساتذة مادة التربية الإسلامية ومؤطريها على اختلاف أسلاكهم، وكل المهتمين بشؤونها، وتمارس نشاطها على الصعيد الوطني المغربي باستقلال تام عن الهيئات السياسية والنقابية.
    إقرأ المزيد

    لقاء تواصلي لفائدة منسقي النوادي التربوية حول سينما المهن بنيابة وزان


    نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهنيبوزان بقاعة الإعلاميات  بثانوية عبدالله بن ياسين التأهيلية بوزان يوم  الخميس 19 مارس 2015 لقاء تواصليا لفائدة منسقات ومنسقي بعض النوادي التربوية المشاركة في المسابقة الجهوية الثالثة لإعداد أشرطة وثائقية حول المهن دورة 2015 بمشاركة  الناقد السينمائي الأستاذ أحمد الفتوح والموضب المغربي علال الصحبي، عضو لجنة الدعم الذي اشتغل في العديد من الأفلام المغربية والدولية. والسيد محمد شتنتوف رئيس المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه والسيد حسن بنهاري مفتش في التوجيه وبحضور رئيس مكتب الاتصال بالنيابة.
    افتتح اللقاء بكلمة رئيس مكتب الاتصال بالنيابة رحب من خلالها بالضيوف و بمنسقي ومنسقات الأندية التربوية في هذ اللقاء التواصلي، كما ذكر بأهمية مشروع " سينما المهن" الذي تحتضنه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان ليترك المجال للأطر المشرفة على اللقاء لمباشرة عملهم.

    مباشرة أعطيت الكلمة للسيد أحمد الفتوح شكر من خلالها الأندية  التربوية بنيابة وزان على انخراطهم في المشروع ، كما تطرق للنتائج الجيدة التي تم تحقيقها خلال السنتين الماضية، كما ذكر بمضامين اللقاء الذي سبق و أن نظمته النيابة خلال الموسم المنصرم. مستحضرا شروط المشاركة في المسابقة و الأهداف من وراء مثل هذه المسابقات الفنية والتربية، بعد ذلك   تطرق لبعض الصعوبات و المشاكل التقنية والفنية التي تعترض التلاميذ خلال إنجازهم للأشرطة الوثائقية؛ ليترك المجال للموضب المغربي علال الصحبي، الذي قام بتنشيط ورشة عمل حول موضوع الشريط الوثائقي الخاص بالمهن. فقد تطرق خلال تنشيطه لهذه الورشة لمفهوم الشريط الوثائقي و أنواع الأشرطة الوثائقية  ووسائل العمل مدعما أفكاره ببعض الأمثلةكما تطرق للعديد من المحاور المرتبطة بمجال التصوير و السينما بشكل عام. فقد  تفاعل مع المشاركين من خلال الإجابة عن بعض الأسئلة المرتبطة بمجال إعداد الشرائط الوثائقية بعد ذلك تم عرض شريطين و مناقشتهما مع كل المشاركين في الورشة من حيث المضمون ومن حيت الجانب التقني والفني.
    أطر التوجيه المشاركة في تأطير أكدوا على أهمية التفكير في  تنويع طرق التوجيه كاستعمال الوسائل التكنولوجيا الحديثة و إشراك التلاميذ في عملية التوجيه من خلال إنجاز أفلام أو أشرطة وثائقية حول المسارات الدراسية وحول المهن وحول المؤسسات التعليم العالي وغيرها من الوسائل المساعدة على التوجيه.

    تجدر الإشارة أن الأهداف وراء تشجيع التلاميذ للانخراطفي مثل هذه المسابقات هي:
     - الارتقاء بالثقافة السمعية البصرية غي فضاء المهن والتكوين الشخصي للمتعلمين
    - وضع استراتيجية هادفة لتوجيه التلميذات والتلاميذ؛
    -توسيع مجال الاستفادة من التوجيه عبر توظيف المجال السمعي البصري؛
    - التعرف على خصوصيات المهن المستقبلية بواسطة أنشطة تربوي مندمجة؛
    - إعناء الرصيد الوثائقي حول المهن وجعلها في متناول المؤسسات التعليمية و تطلعات التلاميذ.
    كما أن المشرفون على هذا المشروع التربوي هم كالتالي:  المركز الجهوي للتوثيق و التنشيط التربوي و المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان و جمعية تداول للتربية والبيئة.



    اختتم اللقاء  على الساعة الوحدة بعد الزوال بكلمة الناقد السينمائي أحمد فتوح شكر من خلالها النيابة الإقليمية على مساعدة الفريق الجهوي من أجل إنجاح هذا اللقاء التواصلي كما شكر  كل المنسقين على المجهودات التي يبدلونها في تأطير أعضاء الأندية ، متمنيا التوفيق للجميع. 
    إقرأ المزيد

    وقفة احتجاجية للجامعة الوطنية للتعليم بطاطا


    نفذت الجامعة الوطنية للتعليم بطاطا-التوجه الديموقراطي وقفة احتجاجية ناجحة يوم الأربعاء 25 مارس 2015 أمام النيابة الإقليمية للتعليم على الساعة 12:15 تفعيلا لقرارات المكتب الوطني للجامعة وهي الخطوة الأولى من البرنامج النضالي الذي سطره الاتحاد النقابي للموظفين/ات والذي سيتوج بإضراب وطني في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية يوم 2 ابريل 2015 مع مسيرة وطنية بالرباط احتجاجا على الهجوم الكبير الذي تشنه الحكومة على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة و خنق الحريات النقابية خصوصا الاقتطاع من الأجور و السعي إلى إصلاح أنظمة التقاعد على حساب الموظفين، وقد رفعت في هذه الوقفة شعارات تطالب بالاستجابة لمطالب الموظفين و تندد بالمس بكرامة نساء ورجال التعليم من خلال عدة تصريحات و اجراءات لوزير التربية الوطنية تحمل فشل المنظومة للشغيلة التعليمية دون محاسبة المسؤولين الحقيقيين عن هذا الفشل منذ عقود، كما ألقيت كلمة في نهاية هذه الوقفة طالبت بالإسراع باجراة التعويض عن المناطق الصعبة والنائية وتعميمه على كل العاملين بإقليم طاطا ومطالبة النائب الإقليمي المكلف بالاستجابة للمذكرة المرفوعة إليه من طرف الجامعة الوطنية للتعليم بطاطا. 
    يشار إلى أن هذه الوقفة قد حضرها مناضلون من قطاعات مهنية أخرى وبعض الإطارات المناضلة

    مادة متوصل بها بدون تصرف
    إقرأ المزيد

    تقرير حول لقاء النقابات بوزير التربية الوطنية يوم 23 مارس مقدم من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم


    عقدت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية لقاء مع الوزارة بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ومستشاريه والكاتب العام للوزارة والمدراء المركزيين بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط يوم الاثنين 23مارس 2015 .
    استهل السيد الوزير كلمته بتشخيص الوضع التعليمي ببلادنا والذي سجل تراجعا وتدنيا في المستوى مستندا في ذلك على نتائج اختبارات بيرلزو تيمس. ثم انتقل إلى تقديم عرض حول التدابير ذات الأولوية والتي تتضمن النقط التالية 
    السياق العام ، منهجية العمل ، اللقاءات التشاورية ، التدابير ذات الأولوية التي خلصت إليها اللقاءات التشاورية والتي سيتم اعتمادها إلى جانب التقرير الاستراتيجي المرتقب للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لبناء الرؤية المستقبلية لسنة 2030 .وقد قسمها السيد الوزير إلى تسعة محاور :
    التمكن من التعلمات الأساسية .
    التمكن من اللغات الأجنبية .
    دمج التعليم العام والتكوين المهني وتثمين التكوين المهني 
    الكفاءات العرضانية والتفتح الذاتي .
    تحسين العرض المدرسي .
    التأطير التربوي 
    الحكامة 
    تخليق المدرسة 
    التكوين المهني: تثمين الرأسمال البشري وتنافسية المقاولة.
    وقد استفاض السيد الوزير في شرح هذه المحاور الكبرى التي تتضمن ثلاثة وعشرين تدبيرا .
    بعد عرض السيد الوزير تعاقب على الكلمة الكتاب العامون للنقابات التعليمية وفي هذا الصدد قدم الأستاذ عبد الالاه الحلوطي الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم مداخلة بسط من خلالها مواقف الجامعة وتصوراتها المرتبطة بإصلاح منظومة التربية والتكوين ، حيث أشار في البداية أن الحديث عن إصلاح المنظومة التربوية يجعلنا نستحضر أننا أمام قضية كبرى وأولوية من أولويات الدولة المغربية مع التأكيد على مفارقة غريبة حيث الوزارة دائما تتكلم عن الإصلاح والأرقام التي تقدمها تبين استمرار تراجع في المستوى التعليمي . كما تأسف عن عدم ذكر الوزارة للأسباب الحقيقية التي أوصلت التعليم إلى هذا الوضع المتأزم ، و أشار إلى أن الرفع من المردودية وتحقيق جودة التعلمات رهين بتوفير فضاءات لائقة والحد من ظاهرة الاكتظاظ ، كما لا يمكن تحميل الأسرة التعليمية المسؤولية الكاملة في ضعف المردودية مع غياب الظروف المناسبة للاشتغال.
    كما حمل الأخ الكاتب العام المسؤولية للوزارة عن انفرادها بإعداد المقررات الدراسية للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي التي سيشرع في العمل بها انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل .
    و أشاد الأخ الكاتب العام بقدرات الطالب المغربي وقابليته لتعلم اللغات الأجنبية على اختلافها في زمن قياسي، مفندا بذلك مزاعم الجهات التي تسعى لاعتماد اللغات الأجنبية في تدريس بعض المواد بدل اللغة العربية.
    وارتباطا بالانتقال من سلك لآخر ومن قسم إلى أخر نبه الأخ الكاتب العام إلى مساوئ العتبة المعتمدة في النجاح، وآثارها الوخيمة على منظومتنا التعليمية، وانعكاساتها على مستوى التلاميذ ومستقبلهم الدراسي، مما يستوجب إعادة النظر في التعاطي مع الخريطة المدرسية.
    كما نوه الأخ الكاتب العام للجامعة بالتصور الجديد للوزارة في خلق مسالك للتكوين المهني في السلك الإعدادي و التأهيلي.
    أما فيما يخص مؤسسات التفتح التي تنوي الوزارة فتحها فقد أعرب الأخ الكاتب العام عن تخوفه من أن تصبح حكرا على المحظوظين من التلاميذ نظرا لقلة الأطر المختصة في الأنشطة الفنية والثقافية مستحضرا الخصاص الذي تعرفه منظومتنا التعليمية .
    وفي رده على الإشكال الكبير والخطير الذي أعلن عنه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والمتمثل في وجود حوالي 6000حجرة دراسية تحتوي على مادة سامة تزداد خطورة مع تقادم البناية، والتي أكد الوزير على ضرورة التخلص منها في أسرع وقت. طالب الأخ الكاتب العام بالقيام بدراسة للوضع الصحي للأسرة التعليمية وجرد الأمراض المنتشرة في صفوف نساء ورجال التعليم الناتجة عن طبيعة عملهم، مما يقتضي تصنيفها في خانة المهام الصعبة، التي تستوجب مراعاتها في كل إصلاح لأنظمة التقاعد 
    وبالنظر للأهمية التي يحظى بها ملف اصلاح المنظومة التعليمية في بلادنا اقترح الأستاذ عبد الالاه الحلوطي تنظيم لقاء يجمع النقابات التعليمية مع رئيس الحكومة والقطاعات الوزارية المعنية بالموضوع .وجاء ذلك بعد أن حمل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني مسؤولية اصلاح هذا القطاع إلى أطراف حكومية أخرى .
    أما فيما يخص النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية الذي تشتغل عليه اللجنة المشتركة طالب الأخ الكاتب العام بالتعجيل بتمكين النقابات من مسودة المشروع حتى يتسنى للنقابات دراسته وتقديم مقترحاتها في هذا الشأن .كما دعا إلى إحداث منحة المردودية للتحفيز على المزيد من البذل والعطاء. 
    وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على عقد لقاء لاستكمال النقاش في الموضوع على أساس أن يحدد في القريب.
    الكاتب العام:عبدالإلاه الحلوطي


    إقرأ المزيد

    لقاء تكويني للأطر التربوية لولوج مناصب المسؤولية بنيابة طنجة أصيلة و الفحص آنجرة‏



    تم تنظيم بنيابة طنجة-أصيلة يوم الخميس 26 مارس 2015 لقاء تكوينا لتفعيل القطب الإقليمي لتدبير النوع " سبارطيل " نيابة طنجة أصيلة و الفحص آنجرة  ،حول موضوع "التربية على حقوق الإنسان وإدماج مقاربة النوع" ،و ذلك في إطار الشراكة القائمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان و اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، وقد استفاد من التكوين 15 إطارا تربويا من النساء من نيابة طنجة-أصيلة و 9 أطر من نيابة الفحص أنجرة موزعات على الأسلاك الثلاثة الابتدائي والإعدادي والتأهيلي، يشتغلن بالوسط الحضري والقروي.
    وقد تكلفت بتأطير هذا اللقاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ممثلة في الأستاذة شمس الضحى البوراقي، خبيرة في المابين ثقافي والتواصل ومقاربة النوع.
    وتم افتتاح هذا اللقاء بكلمة السيد النائب الإقليمي لنيابة طنجة-أصيلة السعيد بلوط الذي أكد على الدور الأساسي و المحوري للمرأة الإطار التي تتميز في عملها بالجدية و المسؤولية ،و تساهم بفعالية في تنمية البلاد ،          و اعتبر مبدأ المناصفة مدخل لإقرار إنصاف المرأة للولوج لمناصب المسؤولية في إطار الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى تحقيق المساواة بين الجنسين .
    فيما ثمن رئيس مصلحة الشؤون التربوية عبد الإله الفزازي هذا اللقاء التكويني الذي يتضمن وحدات تكوينية هادفة تتمحور حول مفهوم النوع الاجتماعي " الجندرة " ،و سبل تحقيق مبدأ المناصفة لولوج المر’ لمناصب المسؤولية .
    كما ذكرت السيدة المنسقة الإقليمية لفريق تدبير النوع " سبارطيل " هناء الجعدوني  بالسياق الذي يأتي فيه هذا التكوين وبكونه يندرج في الخطة الجهوية لإدماج النساء في مناصب المسؤولية مما يتطلب تعزيز قدراتهن بالتكوينات المستجيبة لحاجياتهن المعرفية والتدبيرية لولوج مناصب اتخاذ القرار.
    وفي كلمتها ذكرت السيدة المكونة  شمس الضحى البوراقي بالإحصائيات التي لا زال المغرب للأسف يتذيل فيها مؤشرات التنمية البشرية ومؤشرات المساواة بين الجنسين مما يستدعي التفاف الجميع حول مشروع مجتمعي مبني على أسس ثقافة حقوق الإنسان وإدماج مقاربة النوع.
    و قد شمل اللقاء التكويني ثلاث محاور أولا الكشف عن الوضعية الراهنة من خلال تمثلات الحاضرات التي تركز على غياب المساواة وتكافؤ الفرص وضرورة تجاوزها عن طريق التربية داخل الأسرة وداخل المدرسة.
    وعززت الأستاذة تعقيبها بتقديم عرض حول التطور الذي عرفته المرأة المغربية من ثلاثينات القرن الماضي إلى غاية سنة 2000.

     ثم عملت الحاضرات على مقاربة مفهوم النوع الاجتماعي وتبين من خلال أعمال الورشات أن هنالك دور إنجابي للمرأة ودور إنتاجي للرجل وأدوار اجتماعية تختلف حسب الحيز الخاص الذي تشغله المرأة والمجال العمومي الذي يهيمن عليه الرجل. كما تم التطرق لعدم المساواة في الولوج للثروة رغم كون المرأة الحضرية والقروية هي محور الأسرة، وحذرت السيدة الخبيرة من إعادة إنتاج نموذج آخر للتسلط من طرف المرأة ودعت لتبني مقاربة تشاركية في تدبير الحياة العامة والخاصة.

    و تم الختم بملامسة خارطة الطريق نحو المساواة تعتمد آليات مقاربة النوع والتي تتلخص في تمكين النساء     و تعزيز قدراتهن، من خلال التمييز الإيجابي ، تكافؤ الفرص، المناصفة، والتعامل الفارقي من أجل تحقيق المساواة. 

    متوصل به من مكتب الاتصال بنيابة طنجة أصيلة
    إقرأ المزيد

    بيان صحفي حول الحجرات الدراسية المشيدة بالبناء المفكك

    على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية الوطنية من أخبار بخصوص وضعية الحجرات الدراسية من البناء المفكك التي تحتوي على مواد قد تشكل خطرا على الصحة البدنية للتلميذات والتلاميذ وهيأة التدريس، فإن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تنويرا منها للرأي العام الوطني والتعليمي، تقدم التوضيحات التالية:
    -  إن الوزارة توقفت منذ سنة 1997 عن استعمال البناء المفكك في إحداث الحجرات الدراسية.
    -  قامت الوزارة في إطار التدابير ذات الأولوية، وخاصة تلك المتعلقة بتأهيل المؤسسات التعليمية، بعملية جرد شاملة لكافة الحجرات الدراسية المشيدة بالبناء المفكك.
    -   تنكب الوزارة في الوقت الراهن على رصد الحجرات التي تحتوي على "الحرير الصخري" (l’amiante) عن طريق إجراء تحاليل مخبرية يتكفل بها مختبر متخصص.
    -  إن مادة "الحرير الصخري"(L’amiante) لا تشكل خطرا على سلامة الأشخاص إلا إذا كانت البنايات في وضعية جد متدهورة أو عند تعرضها إلى عملية حفر أو قطع أو أية عملية أخرى قد تؤدي إلى إفراز جسيمات منها.
    -   إن الوزارة لن تتوانى في إغلاق أية حجرة دراسية أثبتت التحاليل المخبرية أنها تحتوي على أية مادة قد تعرض المستعملين إلى الخطر ، واتخاذ في مقابل ذلك، كافة الإجراءات لضمان تقديم الخدمة التربوية في ظروف مناسبة.
         والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تذكر أنها وضعت ابتداء من سنة 2014، برنامجا وطنيا لتعويض البناء المفكك والقضاء عليه، مع إعطاء الأولوية إلى الحجرات المتقادمة، خصص له اعتماد مالي سنوي يقدر ب 200 مليون درهم.

         ولتسريع وتيرة هذا الورش الإصلاحي المهم، فإن الوزارة تعمل حاليا بشراكة مع كل من وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الفلاحة والصيد البحري، على دراسة سبل توفير اعتمادات إضافية لتعويض كافة الحجرات الدراسية المشيدة بالبناء المفكك.


    إقرأ المزيد

أخبار نقابية

مقالاتكم المختارة

أنشطة المؤسسات التعليمية

متفرقات