شارك الموضوع مع أصدقائك



استعدادا للدخول المدرسي 2019/2018 وتنزيلا لمشروع الوزارة بخصوص الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرته وتعميمه، احتضن مركز التكوينات "القدس" بمديرية سيدي سليمان يوم الثلاثاء 03 يوليوز 2018 يوما تكوينيا لفائدة مربيات التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية بالإقليم.  


السيدة عزيزة الحشالفة المديرة الإقليمية للوزارة بسيدي سليمان في كلمة لها ركزت على الأهمية التي توليها الوزارة للتعليم الأولي، وذلك بتوطينه في مشروع خاص ضمن مشاريع الرؤية الاستراتيجية وهو المشروع رقم 11 المتعلق بالارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وثيرة تنزيله وتعميميه، من خلال مجموعة من الإجراءات ما فتئت المديرية تقوم به طيلة الموسم الدراسي ويدخل ضمنها هذا اللقاء، إضافة إلى لقاءات سابقة  هدفت إلى إعداد عدة للتكوين والقيام بحملات تحسيسية وعقد شراكات مع جمعيات الآباء وجمعيات المجتمع المدني ذات الصلة. وأشارت السيدة عزيزة الحشالفة إلى أن المديرية وتنفيذا للمذكرة 16/116 في شأن تنزيل مشروع التعليم الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه ستعمل على إحداث مركز موارد التعليم الأولي وتفعيل أدواره وتمكينه من تقديم خدمات لجميع بنيات التعليم الأولي بالإقليم.



اليوم التكويني الذي أطره الأستاذ عزيز جلال وتنسيق السيدة خديجة عازم المسؤولة عن مكتب التعليم الخصوصي والأولي بالمديرية ضمت محاوره تيمات تتعلق بالتعليم الـولي، كآليات الاشتغال والتواصل مع أطفال التعليم الأولي وحاجات النمو في مرحلة التعليم الأولي وخصائص نمو الطفل في مرحلتي أربع وخمس سنوات.
المناسبة كانت فرصة استمعت فيها السيدة المديرة لبعض الإكراهات والصعوبات التي تعيق المربيات، اللواتي تفاعلن مع المناسبة ووعدن بالانخراط في المشروع وتحويل ما تلقيناه إلى سلوكات فعلية داخل الحجرات.

تقرير - ذ المحجوب أدريوش

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-