شارك الموضوع مع أصدقائك



بعد عدة محاولات للتصويت على القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي لقيت فشلا بسبب النقاش الحاد خصوصا حول المادة المتعلقة بلغة التدريس و التأجيل المتكرر للتصويت على هذا القانون المهم الذي يعتبر ترجمة للرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية و التكوين و البحث العلمي 2015-2030
بعد كل هذا المسار للتصويت على القانون الإطار برمجت لجنة التعليم و الثقافة و الإتصال يوم التلاثاء 16 يوليوز 2019 إبتداء من الساعة العاشرة و نصف صباحا لإستكمال النقاش و التصويت على القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي

و تجدر الإشارة أن السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية كان قد وجه رسالة عبر تصريح صحفي له يأمل فيه التصويت على هذا القانون الإطار قبل يوم 25 يوليوز الجاري و هو يوم إختتام الدورة الربيعية للبرلمان معتبرا أن الإسراع بالتصويت على هذا القانون الإطار تسريع للإصلاح و تعاقد قانوني ملزم للجميع لتحقيق ذلك على إعتبار أنه لأول مرة تترجم رؤية للإصلاح عبر قانون

مشاركة

ليست هناك تعليقات

إضافة تعليق على الموضوع مع عدم تضمنه لعبارات مسيئة
شكرا على مشاركتكم

جميع الحقوق محفوظة لــ تربية ماروك تجمع الأساتذة 2018 ©
-